مقدمة كتاب: نظرية التأويل في الفلسفة العربية الإسلامية

 

هل استطاع العقل العربي في منظوره ـ الذي أسهمت الفلسفـة في تحريره ـ أن يقوم بالدور الفعال المستمر في معرفة الوجود بما هو موجود ؟ أم أن مفهومه لم يتجاوز العقل العملي المكتسب من وصايا الثوابت ؟ . وهل استطاعت الفلسفة العربية الاسلامية في نظرتها التأويلية أن تميز بين المعقول واللامعقول في تطوير الفكر الاسلامي تباعاً ؟. وقبل كل ذلك هل نستطيع الحديث عن الفلسفة العربية الإسلامية بمعزل عن العقيدة ؟. وإلى أي مدى استطاع هذا العقل أن يراهن على تحليل النص ؟ وأي نص ؟.

 
 
 



 

 



 



       
 

الصفحة الرئيسية  - دراسات - رسائل وأطروحات - محاضرات - متابعة نقدية - بطاقة التعريف - كتب