الفهم بين التأويل و الهرمينوطيقا

 

يميل عن جادة الصواب من يعتقد أن التأويل في موروثنا العربي هو نقل ظاهر اللفظ عن وضعه الأصلي ، أو إخراج دلالة اللفظ من الدلالة الحقيقية إلى الدلالة المجازية ، فقط . صحيح أن دقة المفاهيم ، ووضوح الرؤية تبدو مكثفة لغلبة البيان على صحة الدلالة ، لكن الأمر يتجاوز هذا المنظور الضيق الذي من شأنه أن يحد الكشف عن الدلالة المجازية . وإذا كان التأويل في التراث العربي بديلا عن التفسير ـ بعد أن كان موازيا له ـ فإن غايته تجاوزت حدود الفهم الذي تصوره البعض أنه يقف عند المقصدية للوصول إلى قول شيء ما .

 
 
 



 

 



 



       
 

الصفحة الرئيسية  - دراسات - رسائل وأطروحات - محاضرات - متابعة نقدية - بطاقة التعريف - كتب