ارتعاشات القلق الصوفي في شعر التجاني يوسف بشير

 

لقد شهدت حركة نهضة الشعر العربي الحديث طابعا تجديديا مميزا، ممثلة في ثُلة من الشعراء البارزين على مستوى الوطن العربي من الذين حاولوا التخلص من الضعف الفني الذي ساد أمدا لا يستهان به في مسيرة الثقافة العربية ، حيث كانت مثقلة بالمحسنات اللفظية المتكلفة ، والمعاني المبتذلة ، وقد عبر عن ذلك شوقي ضيف في قوله : اقرأ دواوين الشعراء ... من مثل إسماعيل الخشاب ، والشيخ حسن العطار ، والشيخ محمد شهاب الدين ، فلن تجد سوى مجازات لفظية قد تدثرت بثياب غليظة من محسنات البديع ولن تجد شعوراً ولا عاطفة، لقد تبلدت الحياة ، فجمد الشعر والشعراء، ولم يعد هناك إلا التقليد .. فقد أصبح الشعر حساباً وأرقاماً وتمارين هندسية عسيرة الحل".

 
 
 



 

 



 



       
 

الصفحة الرئيسية  - دراسات - رسائل وأطروحات - محاضرات - متابعة نقدية - بطاقة التعريف - كتب