النص العلامة / انزياح الرؤيا

 

منذ أن أثار الشكلانيون قضية الشعرية بوصفها القوانين التي تنظم خصائص الخطاب الشعري , وأخذ ياكوبسون jakobson في تطوير وظائفها , بدأت اللغة الشعرية تعرف بالانحراف، Divation أو "الانزياح" Ecart ، أو الشذوذ، أو الانتهاك، أوالخروج، أوالعدول .. وغيرها من المصطلحات التي ألحت على ضرورة استقلالية الخطاب الشعري, بخرقه السند المألوف للسياق ,وإعطائه الأفق الذي يبتدع فيه لغته ومميزاته الأسلوبية والجمالية , غير أن تلك الاستقلالية لم تظفر بكامل إرادتها في التحقيق , ولا تزال إلى اليوم رهينة بعض الشعريات المتعددة , بيد أن ذلك لايقلل من الجهود النظرية التي أثرت الواقع النقدي، وقفزت به إلى مستوى تعميق التأمل وإثارة السؤال بدل إحاطة النصوص برؤى مسبقة, ومحاولة إخضاعها لمقتضى المنهج الذي من شأنه أن يعيد بناء " الواقع " اللغة , وبذلك استطاعت بعض النظريات التي استندت إلى مبدأ المحايثة , الوقوف على الأشكال الإبداعية الأكثر تميزا , مبرزة كيفية انبثاقها .

 
 
 



 

 



 



       
 

الصفحة الرئيسية  - دراسات - رسائل وأطروحات - محاضرات - متابعة نقدية - بطاقة التعريف - كتب